';function Lazy(){if(LazyAdsense){LazyAdsense = false;var Adsensecode = document.createElement('script');Adsensecode.src = AdsenseUrl;Adsensecode.async = true;Adsensecode.crossOrigin = 'anonymous';document.head.appendChild(Adsensecode)}}

أجمل قصيدة عن القدس أبوعبيدة رعب إسرائيل: طوفان الأقصى

تعتبر قصيدة "رعب إسرائيل أبو عبيدة" للشاعراليمني محمدا الفقيه من أفضل  القصائد التي تلخص وتصف تفاصيل كيفة عملية طوفان الأقصى بأسلوب راقي ومؤثر.تتميزهذه القصيدة بقدرتها على نقل الرعب الخوف والقلق الذي يعم لإسرائيليين بمن فيهم الأمنيين في جميع الأماكن التي يتواجد فيها في المسجد الأقصى ومحيطه.

قصيدة عن القددس أبوعبيدة رعب إسرائيل طوفان الأقصى
أجمل قصيدة عن القددس أبوعبيدة رعب إسرائيل طوفان الأقصى

قصيدة "طوفان الأقصى" لأبي عبيدة رعب تعتبر من أجمل قصائد عن القدس حيث تناولت قضية القدس وتحديات مع إسرائيل بشكل شاعري وعاطفي تمتاز قصيدة "طوفان الأقصى" بالعمق الشاعرية العالية، إذ تحكي عن واقع الاحتلال الصهيوني الذي يعيشه الشعب الفلسطيني وعن معاناته اليومية في ظل هذا الاحتلال.

 أفضل قصيدة عن طوفان الأقصى أبو عبيدة  

يَمَّمْتُ نَحْوَكَ بِالأحْـزَانِ مُنْكَسِفا 
 إذْ جِئْتُ مِنْ سَبَإٍ رُوْحًا إليْكَ هَفَا

و قَدْ جَفا النّــوْمُ أجْفانِي وَأرَّقَنِي
 لَيْلٌ تَمَطَّى ولَيْلُ المُسْلِمِينَ غَفَا

والتَّائِهُوْنَ بِدُنيا الَّلهْـوِ قَدْ سُكِرُوْا
 وَأخْمَدُوْا الحُزْنَ وَالدَّمْعَ الَّذِي انْذَرَفا

صَرَخْتُ أُوْقِظُهُمْ فَارْتَدَّ مَحضُ
 صَدَى مِنْ جانِبِ( القُدْسِ) مَاهَـزُّوْا لَهُ كَتِـفا

ياقُدْسُ وَاهْتَزَّتِ الوُجدانُ بين دمي
 واسَّاقَطَ الشعر ملهوفا ومُرْتَجِفا

صَوْتٌ عَلَى الوَتَرِ المَشْدُودِ يَهتف بِي 
 الآن خُذْنِي فَإنَّ الجُرْحَ قَـدْ نَزِفَـا

حتى أَتَيْتُكَ مُسْتَـاءً ومُعْتَـــــذِرًا
 والعُذْرُ أقْبَــحُ مِنْ ذَنْبٍ إذا اقْتُرِفا

إنِّي لَآسَى وتَأسَى ألْفُ قَـافِيَـةٍ 
 في كفها ألف حبر للأسى عزفا

سَبَعُونَ عَامًا مَضْتْ وَالعُرْب نائِمَـةٌ 
 وأنْتَ وحْـدكَ مَنْ لِلمَـوْتِ قَدْ وقَفَا

أيْنَ العُــرُوْبَـةُ مِـنْ مَجْــدٍ تَـرَبَّـعُهُ
 عِـزُّ الأمَاجِـدِ والأبْطالِ والْخُلَفَا؟

لَمْ يَبْقَ لِلْعُـرْبِ بعد اليـَوْمِ مِنْ شَـرَفٍ  
إلا وَدَاسَتْ بِـــهِ الْحُـكَّامُ وَالحُلَفا

نَسُوْا الإلهَ فَأنْسَاهُمْ ومَااعْتَصَمُوْا 
إلا بِحَـبْلٍ لِأَمْـــــريْكَا قَـدِ انْكَشَفا.

لَحَاكُــمُ اللَّهُ يَاحُكَّامَ أُمَّـــــــتِنا 
 ولاأعَــزَّ لَكُـمْ قَــــدْرًا ولا شَـرَفَا

ماذا اعْتَرَاكُمْ سِوَى الإذْعانِ فِي بَلَدٍ
 تَقَــــلَّدَتْــــهُ يَدُ التَّطْبِيـْعِ فانْكسفا

ماذَا صَنَعْتُمْ لِرَبِّ العالَمِيـْنَ وقَـدْ 
 صِرْتُمْ زِمَامًا بِأيْدِي الغَرْبِ مُنْصَرِفا؟

شَريتُمُ الدِّيْنَ بِالدُّنْيا فَأخضَعَكُمْ 
عِلْجٌ تَبَجَّحَ فِيْ أَوْسَاطِكُمْ وَجَــفَا

نصَرْتُمُ المَسجدَ الأقصى بألسِنَةٍ 
 تحُوْكُ لِلوَهْـنِ خَيطًا ذَابِلاً تَلِـفا

ومانَصرْتُمْ لَهُ طَفلاً يُناشِدُكُم 
 وسطوةُ القِرْدِ تَقْسُو فَوْقَهُ صَلَفا

وَأكذَبُ النَّصْرِ نَصْـرٌ يَطَمَئِـنُ 
إلى دَجَّالِ لُبنَانَ وَالْحِزبِ الَّذِي انْحَرَفا

لوكانَ فِيْنَا صَلاحُ الدِّيْنِ أوْ عُمَــرٌ 
 مَاعَاثَ قِرْدٌ بِأرْضِ القُدِسِ أوْ سَخِفا

ياأُمَّــةَ الْعُـرْبِ والإسْلامِ ويْحَكُمُ 
 مالِلتَّآلُـفِ صــارَ اليَـوْمَ مُخْتَـلِفَا؟

فَرَّقْتُمُ الدِّيْنَ فِي أحْـزَابِكُمْ شِيَـعًا
 وكُلُّ حِزْبٍ حَدَا خَلْفَ الهُدَى جَنِفا

طُوبَى لِطائِــفَةِ بِالحَقِّ ظَــاهِرَةِ
 ولايضُرُّهُــمُ الخُـذْلانُ ماضَعُفا

أصْنَافُ مَـوْتٍ أُبَاةٌ لايُــرَامُ لَهُـمْ
 خِبْءٌ ولاسِرُّهُمْ لِلْغاصِبِ انْكَشَفا

هُمُ البَرَاكِينُ تَحْتَ الأرْضِ هائِجَةٌ 
 تَنْقَضُ مِنْ حِـمَمٍ أنْفاسُهُمْ كِسَفَا

هُم كالْجِبَال الرَّوَاسِي لايُزَعْزِهُـم 
 فِي اللَّهِ رِيْحٌ بأجْوَاءِ الدُّنا عَصَفَا

 أبوعبيدة رعب إسرائيل عملية طوفان القدس

أبُـوْ عُبَيــْدَةِ رُعْــدٌ رَانَ أفْئِــدَةً 
 وَانْتَابَ بِالرُّعْبِ اسْرائيلَ إذْ قَذَفا

لَوْ لَمْ يَكُنْ مِنْ جُنـُـوْدِ اللَّهِ قاطِبَةً
 فِي وجْهِ صَهْيوْن إلاصَوْتُهُ لَكَفَى

يَانَخْلَةً نُـضِدَتْ بِالطَّــلْعِ بَاسِــقَةً
  واسَّاقَطَتْ رُطَبًا واسْتَنْفَدَتْ سُعُفا

يامِهْبَطَ الوحيِّ يامسرى الرسولِ 
ويا مهداً تَرضَّعَ مِــنهُ المَجْدُ وَارْتَشفا

أرْوَاحُ صَهيونَ في بَرهُوْتِ ماهَبَطَتْ 
 إلا وقَدْ نَتِنَتْ تَحْتَ السَّما جِيَــفَ

ولابَقَــاءَ لِأنْجَــاسٍ تَقادَمَـــهُمْ
 عَهْدٌ عَلَى الجِبْتِ والطَّاغُوْتِ قَدْ عَكَفا

عاثُوْا فَسادًا بِوَجْهِ الأرْضِ بَعْدَ إذٍ لَجُّوْا 
عُتُـوًّا بِقَتْلِ الأنْبيا سَـلَفا

وحَرَّفُوْا القَولَ لِلتَّوْراةِ واخْتَلَقُوْا
 قَوْلًا عَلَى اللََهِ مَلْعُوْنًا بِمَا وْصَفا

حَتَّى تَسَلَّطَـهُمْ (بَخْتَنْصَرٌ) زَمَـنًا 
 فَاشْتَدَّ فِيْهِمْ بَلاءٌ طَالَ مُكْتَ

وآنَ آنٌ لإسَــرائِيلَ مُـــذْ وقَفَتْ 
 عَلَى شَفا جُرُفٍ أنْ تَنْقْضِي أسَفا

ياجَوْفُ مَقْبَــرَةٍ مَيْمُـوْنَــةٍ عَبِـقَتْ 
 بِالمِسْكِ واسْتَعذَبَتْ أرْوَاحُهَا الشَغَفا

مِنْكِ اصْطَفَى اللَّهُ أصْنافًا فألْبَسَهُمْ
 تَاجَ الشَّهادَةِ فَضْلاً فَاحتَفُوْا شَرَفا

مَضوَا إلى الخُلْدِ أحْيْاءً وَحُـقَّ لَهُمْ
  أنْ يَسْكُنوُهْا وَأنْ يَبْنُوْا بهاْ غُـرَفا

بُشْرَاْكَ ياقُـدْسُ فَالْبُشْرَى مُيَـمَّنَةٌ
 بِالنَّصْرِ مِنْ يَمَنِ الإيمانِ والشُّـرَفا

سَتَمْتَطِيهِ سُيُــوْفُ اللَّهِ فاتِـحَــةً
 ويَلْتَقِي حَوْلَكَ الأشْرَافُ وَالعُرَفا

وَافَيْتُ مِنْ سَبَإٍ وَالرُّوْحُ مُتْعَـبَةٌ 
 وَلايَـزَالُ فُـــؤَادِي بِالأسَى دَنِفَـا

وَلَمْ أَزَلْ مِنْكَ أرْجُوْ العَفْوَ مَعْذِرَةً 
إنْ جئتُ في أمة الخذلان معترفا.
بقلم/ الشاعر محمد الفقيه بتأريخ /5/أكتوبر/2023.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
نافذة