القائمة الرئيسية

الصفحات

اخبار[LastPost]

مجلس الأمن الدولي يجدد نظام العقوبات الخاصة باليمن وامتناع


مجلس الأمن الدولي يجدد نظام العقوبات الخاصة باليمن وامتناع

مجلس الأمن الدولي يجدد نظام العقوبات الخاصة باليمن وامتناع  


مجلس الأمن يعتمد القرار 2511 والذي يحكم ب تمديد مدة لجنتي الإجراءات العقابية والجزاءات، والخبراء المختص باليمن إلا أجل 

صوتت 13 دولة لأجل صالح القرار وامتنعت دولة دولة روسيا ودولة الصين عن الإدلاء بصوتهم

تبنى مجلس الأمن الدولي القرار 2511 الذي حدد فترات عمل نظام الإجراءات التأديبية المخصص باليمن وينص مرسوم المشروع على تمديد العمل بنظام الجزاءات المالية والسفر حتى الـ6 والعشرين من شباطفبراير 2021 

ونص قرار مشروع القرار كذلكً بتمديد مشروع قرار ولاية فريق الخبراء حتى الـ8 والعشرين من شهر آذارمارس من نفس العام الآتي

ورحبت السفيرة الخاصة، بريطانيا للأمم المتحدة، كارن برس، والتي صاغت بلادها موضوع القرار، تنبي المجلس للقرار، وعبرت في الزمن نفسه عن خيبة أملها حتى الآن من امتناع الصين وروسيا عن الإدلاء بصوتهم،


امتناع روسيا والصين عن التصويت في مجلس الامن


واكدت بأنه لم يكمل تبني القرار بالإجماعوصوتت 13 دولة لأجل صالح القرار وامتنعت كل من دولة روسيا ودولة الصين عن الإدلاء بصوتهم

وحذرت بأن يصبح التهديد باستعمال حق النقض فيتو كتكتيك للتفاوض، وتشجع الأطراف،عل العنف، عوضا عن أن يكون أداة سلم، موجهة حديثها للجانب التابع للاتحاد الروسي والصيني

وقد كان من المفترض أن يصوت المجلس على مشروع المرسوم، صبيحة يوم الثلاثاء بحسب ميقات نيويورك، سوى أنه بات واضحا قبل التصويت بساعات ضئيلة أن دولة روسيا سوف تقدم مسودة مشروع خاصة بها 

وستستخدم حق النقض فيتو مقابل المشروع البريطاني، 
إذا أصرت المملكة المتحدة في صيغتها الأولية على مجموعة من الموضوعات، من ضمنها الدلالة إلى توثيق لجنة الجزاءات الخاصة باليمن الانتهكات الاخيرة

وقد كانت منظمة الأمم المتحدة قد نصحت في مجموعة من التقارير من نكبة بيئية وإنسانية كبيرة محتملة إن تسرب البترول منها، إذ يحظر الحوثيون وصول الفرق الخاصة إليها ونقل البترول منها

وعبر الجانب التابع لدولة روسيا عن اعتراضه لأن التطويرات البريطانية تركز على الحوثيين دون ذكر الأطراف الأخرى.مثلما أراد الجانب البريطاني إدانة إعاقة الحوثيين إيصال الإعانات في مجموعة من المناطق، 

ناهيك عن عدم ترسيخ منظمة الأمم المتحدة والجهات الخاصة من الوصول إلى ناقلة البترول صافر المتواجدة قبالة سواحل الحديدة، والتي بها بترول مجمد منذ ما يقارب الأربع أعوام

وتوصلت الأطراف عبر مداولات تكميلية، دامت حتى عصر يوم الثلاثاء بحسب ميقات نيويورك، إلى صيغة توسع للعقوبات، وتدل على وجوب عدم إعاقة تقديم الإعانات البشرية دون تسمية أطراف بعينها

مثلما يطالب القرار من فريق المتخصصون أن يوافي لجنة الإجراءات العقابية بتقرير عن أي أنباء في ميعاد أقصاه 28 تموزيوليو المقبل، وتوثيق ختامي في 28 كانون الثاني يناير للعام المقبل 

لواشار كل من الجانب الصيني والروسي عن خيبات الامل والتفاؤل من جلسات التفاوض التي أجرتها المملكة المتحدة على الصياغة

اسباب امتناع روسيا عن التصويت في مجلس الامن

وصرح ملحق دبلوماسي الاتحاد الروسي، فاسيلي نبنزيا، إلاإن المقصد من التحديث للمشروع هو التجديد لعمل لجنة الإجراءات التأديبية وكيفية جلسات التفاوض البريطانية لم تجيز بإدخال تحديثات تعكس الواقع على الأرض

وطلب المرسوم أن يحتوي هذا معلومات فيما يتعلق المكونات المتوفرة تجاريا التي استخدمها أشخاص أو كيانات حددتهم اللجنة لتجميع طائرات التجسس بدون طيار والأجهزة المتفجرة اليدوية الصنع المحمولة بحرا وغيرها من منظومات الأسلحة

ويؤكد المرسوم ايضا إلى أن استخدام التعذيب والقساوة أو تجنيد الأطفال، في النزاعات المسلحة يشكل انتهاكا للقانون العالمي ومن الممكن أن يشكل عملا خاضعا للجزاءات متمثل في الإسهام في ممارسات تهدد الطمأنينة أو الأمن في اليمن

وتلك الفقرات التي ينص فوقها القرار تأخذ بعين الاعتبار جزءا الأمر الذي جاء بتقرير الخبراء دون أن تحدد أو تدين جهات بعينها

وقد نشاءالعام قبل الماضي جدلا مشابها دار في شباط 2018 بشأن مشروع قرار مماثل

 إذ تبني مجلس الأمن الدولي وقته قرارا دولة روسيا، 2402، يمدد لنظام الإجراءات العقابية المختص باليمن بعد أن فشل المجلس في هذه الجلسة بتبني مشروع مرسوم بريطاني أيدته 11 دولة وعارضته اثنتان، دولة روسيا وبوليفيا،

في حين امتنعت جميع من الصين وكازخستان عن التصويت. ولم يتبن المجلس مشروع المرسوم البريطاني في وقته نتيجة لـ الفيتو التابع لدولة روسيا. وقد كانت الآراء الناقدة الرئيسية مماثلة إذ اعترضت دولة روسيا ودولة الصين آنذاك على تكفل المشروع ذكر تقديم إيران لمساعدات عسكرية للحوثيين دون الحوار عن الدول الأخرى
reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. During the rolling process the rollers Teapots bow slightly, outcomes in|which leads to|which ends up in} the sheets being thinner on the sides. The tolerances within the table and attachments replicate present manufacturing practices and business requirements and are not consultant of the Manufacturer's Standard Gauge, which has no inherent tolerances. Thicknesses can range considerably; extremely skinny sheets are thought of foil or leaf, and pieces thicker than 6 mm (0.25 in) are thought of plate, corresponding to plate metal, a class of structural metal. From our kitchen to our home equipment to the business areas and cookware - it certainly one of the|is amongst the|is doubtless considered one of the} metals that can be utilized and repurposed in some ways. On top of its anti-corrosive and rust-free properties, folks adore it outcome of|as a result of} it does not chip, crack or bend simply and stays shiny over years and years of use. At IMS, we provide unsurpassed next-day supply or same-day Will Call decide up at any of our seven areas.

    ردحذف

إرسال تعليق